توحيد الأسر، تقوية كيبيك: دعم رعاية الأسرة!

توحيد الأسر، تقوية كيبيك: دعم رعاية الأسرة!
حتى وإن كنت كندياً، هل تفتقد وجود أفراد الأسرة المقربين بجانبك؟

يعتبر العديد من الوافدين الجدد كيبيك موطنًا لهم، ولكن فرحتهم قد تكون غير مكتملة عندما يتم فصل الأشقاء أو أبناء العمومة بسبب حواجز الهجرة. إعادة توحيد الأسرة هي قيمة إنسانية أساسية، ويمكن لنظام الهجرة في كيبيك أن يكون أقوى بدعمه.

تدعو هذه العريضة حكومة كيبيك إلى إنشاء مسار لإعادة توحيد العائلة بالمفهوم الموسع.

  1. أسر أقوى، كيبيك أقوى: عندما تكون الأسر معًا، فإنها تبني شبكات دعم أقوى وتندمج بسرعة أكبر في مجتمع كيبيك.
  2. اللغة الفرنسية والاندماج الثقافي: تشجع الروابط الأسرية الوثيقة الوافدين الجدد على تعلم اللغة الفرنسية وتبني ثقافة كيبيك بسهولة أكبر.
  3. الفوائد الاقتصادية: تسهم إعادة توحيد الأسرة في نمو اقتصاد كيبيك حيث يؤسس الوافدون الجدد أعمالًا ويساهمون في قوة العمل.

لضمان أن يكون الكفلاء مدمجين بشكل جيد وقادرين على مساعدة الوافدين الجدد، نقترح المعايير التالية:

  • شرط الإقامة: يجب أن يكون الكفيل قد أقام في كيبيك خلال السنوات الخمس الأخيرة وأن يكون حاضرًا فعليًا لمدة لا تقل عن أربع من تلك السنوات.
  • سجل التوظيف: يجب أن يكون الكفيل قد تم توظيفه لمدة لا تقل عن ثلاث من السنوات الخمس الماضية.
  • الالتزام: يجب أن يلتزم الكفيل بدعم الوافد الجديد بشكل نشط لمدة سنة واحدة.
  • إجادة اللغة الفرنسية: يجب أن يظهر الكفيل مستوى متقدمًا في اللغة الفرنسية (المستوى 7 في جميع المهارات الأربع بناءً على اختبار لغة رسمي) خلال الـ 12 شهرًا السابقة لتاريخ التقديم.
  • الاستقرار المالي: يجب أن يحقق الكفيل حدًا معينًا من الدخل المالي للسنة الأخيرة، مما يثبت الاستقرار المالي.

الفوائد:

  • تعزيز الاندماج: يمكن للدعم الأسري أن يحسن بشكل كبير عملية الاندماج، مما يساعد الوافدين الجدد على التكيف بسرعة أكبر مع البيئة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية في كيبيك.
  • الحفاظ على اللغة الفرنسية: من خلال ضمان أن يكون الكفلاء ملمين باللغة الفرنسية، يدعم هذا البرنامج هدف الحكومة في الحفاظ على اللغة الفرنسية وتعزيزها.
  • التماسك الاجتماعي: تسهيل هجرة الأفراد الذين لديهم أسرة في كيبيك يعزز التماسك الاجتماعي والدعم المجتمعي، مما يعد أمرًا ضروريًا لمجتمع متجانس.

معايير المرشح:

  • سيتم تقييم المرشحين باستخدام نفس نظام التقييم لبرنامج العمال المهرة في كيبيك، مع شروط استبعادية مماثلة مخصصة لأولويات وأهداف الهجرة في كيبيك.

وقع هذه العريضة ودع حكومة كيبيك تعلم أنه حان الوقت لإعطاء الأولوية لإعادة توحيد الأسرة!

معًا، يمكننا بناء كيبيك أكثر ترحيبًا وشمولًا للجميع!

Please enable JavaScript in your browser to complete this form.