الاضطهاد الديني في العالم العربي

یعد الاضطھاد الدیني مشكلة مستمرة في العالم العربي لعدة قرون، حیث یتعرض العدید من الأقلیات الدینیة للتمییز والتحرش وحتى العنف.

سنذكر هنا الوضع في 11 دولة عربية ونسلط الضوء على بعض التحديات التي یواجھھا الأقليات الدینیة.

مثال عن الاضطهاد الديني في بعض الدول العربية

الجزائر

واجھت الأقلیات الدینیة التي لیست من المسلمین تحدیات كبیرة، حیث تطلب الحكومة في كثیر من الأحیان إجراءات تسجیل صارمة وحتى إغلاق الكنائس أو المؤسسات الدینیة الأخرى، وفي بعض الحالات، تم استھداف المسلمين الذين اعتنقوا المسيحية من قبل السلطات.

المغرب

في المغرب، یعترف الحكومة بحقوق الأقلیات الدینیة، لكن یتعرض أفراد تلك الأقلیات للتحرش والتمییز، على سبیل المثال، تقول بعض الیھود المغاربة إنه تم رفض فرص العمل عندھم أو تعرضوا للإساءة اللفظیة.

الأردن

في الأردن، بينما يضمن الدستور حرية الدين، اتُهمت الحكومة بتقييد أنشطة الجماعات الدينية غير المسلمة، بما في .ذلك المسيحيين، بالإضافة إلى ذلك، یتعرض المسلمون الذین اعتنقوا المسیحیة للتحرش والاضطھاد

لبنان

في لبنان، يعترف الدستور اللبناني بحقوق الأقلیات الدینیة، ولكن ھذه الحقوق لا تحترم في الحقيقة، فقد تعرض المسیحیون الموارنة، الذین یشكلون الأقلیة الدینیة الأكبر في البلاد، للتمییز في المجالات مثل التوظیف والتعليم.

الكويت

بينما يضمن الدستور الكويتي الحرية الدينية، تواجه الجماعات الدينية غير المسلمة تحديات كبيرة في البلاد، على سبيل المثال، يصعب على غير المسلمين الحصول على تصاريح لبناء دورعبادة جديدة.

المملكة العربية السعودية

تشتهر المملكة العربية السعودية بتفسيرها الصارم للإسلام، ويواجه غير المسلمين تحديات كبيرة في البلاد. من غير القانوني ممارسة أي دين آخر غير الإسلام في الأماكن العامة، وقد تعرضت الجماعات الدينية غير المسلمة للاضطهاد والتمييز وأحيانًا العنف.

مصر

في مصر، واجهت الطائفة المسيحية القبطية، التي تشكل حوالي 10٪ من السكان، اضطهادًا كبيرًا لسنوات عديدة. لقد تعرضوا للعنف والتمييز وحتى التهجير القسري من منازلهم.

تونس

بينما أحرزت تونس تقدمًا في السنوات الأخيرة في تعزيز الحرية الدينية، لا تزال بعض الأقليات الدينية تواجه التمييز والمضايقة. على سبيل المثال، تم تعریض أفراد الدیانة البھائیة للمراقبة من الحكومة وتم تقييد أنشطتهم.

الإمارات العربية المتحدة

بينما أحرزت الإمارات العربية المتحدة تقدمًا في السنوات الأخيرة في تعزيز الحرية الدينية، لا تزال بعض الأقليات الدينية تواجه تحديات. على سبيل المثال، غالبًا ما تواجه الجماعات الدينية غير المسلمة قيودًا على قدرتها على بناء أماكن عبادة جديدة، وقد أبلغ أعضاء هذه الجماعات عن تعرضهم للمضايقة والتمييز.

البحرين

في البحرين، تعترف الحكومة بحقوق الأقليات الدينية، لكن أعضاء هذه الجماعات واجهوا المضايقات والتمييز. على سبيل المثال، أفاد بعض المسلمين الشيعة بأنهم حرموا من فرص العمل أو تعرضوا للإساءة اللفظية.

دولة قطر

في قطر، تعترف الحكومة بحقوق الأقليات الدينية، لكن أعضاء هذه الجماعات واجهوا المضايقات والتمييز. على سبيل المثال ، تعرض بعض العمال الأجانب المنتمين إلى جماعات دينية غير مسلمة لقيود على قدرتهم على ممارسة شعائرهم الدينية.


حيث یظل الاضطھاد الدیني مشكلة كبیرة في كثیر من الدول العربیة، حیث یواجه الأقلیات الدینیة  غالبا التمییز والتحرش وحتى العنف. وعلى الرغم من أن بعض الدول حققت تقدما في تعزیز حریة الدین، فإن ھناك مسافة طویلة لا تزال تحتاج إلى السیر فیھا لضمان معاملة جمیع المواطنین بالمساواة، بغض النظر عن دیانتھم.

Share Links
Loujin Khalil
Loujin Khalil

Founder, RCIC-IRB.
LMRT Immigration Services.

Loujin Khalil is a Regulated Canadian Immigration Consultant (RCIC-IRB) and member of The College of Immigration and Citizenship Consultants (CICC).

With expertise in asylum and refugee applications, he represents clients before the Immigration and Refugee Board (IRB), covering the Refugee Protection Division, Refugee Appeal Division, Immigration Division, and Immigration Appeal Division.

Areas of Expertise:
• Refugee Claim Applications (complex cases involving multiple nationalities, criminality, and exclusion 1F, 1E issues).
• Business Immigration Programs (Entrepreneur streams, Start-Up Visa…etc.).
• Family, Spousal and parents’ sponsorship.
• Pre-Removal Risk Assessment (PRRA).

For expert immigration consultation in Montreal, contact Loujin Khalil:
Email: [email protected]
Tel:+14387006165

المقالات: 58